وزارة الصحة: تسجيل 433 حالة تسمّم غذائي جماعي منذ بداية شهر جوان الجاري

mohsen 71

مراقب المنتدى العام
طاقم الإدارة
مراقب

تمّ تسجيل 433 حالة تسمّم غذائي جماعي منذ بداية شهر جوان الجاري مقابل 34 حالة فقط خلال نفس الشهر من سنة 2017، وذلك من بين 658 حالة تم تسجيلها خلال الفترة المنقضية من سنة 2018، حسب ما أعلنته وزارة الصحة في بلاغ صادر عنها يوم الجمعة. وتمّ تسجيل نصف حالات التسمّم التي توزعت على 34 بؤرة تسمّم بجهات مختلفة من البلاد، بالوسط العائلي خاصة أثناء إقامة حفلات الزفاف، وربع الحالات بالوسط المدرسي، في حين ظهرت باقي الحالات بالوسط المهني أو نتيجة لاقتناء واستهلاك مواد غذائية من محلاّت ذات صبغة غذائية مفتوحة للعموم، حسب ما ورد في البلاغ الذي تمت الاشارة من خلالها إلى أن جميع المصابين الذين نقلوا إلى المستشفيات تلقووا الإحاطة الطبية اللاّزمة دون تسجيل أي حالة وفاة. ويرجع ظهور التسمّمات الغذائية الجماعية، حسب البلاغ، إلى استهلاك أغذية ملوّثة نتيجة لتداولها في ظروف غير صحية في مراحل إعدادها أوخزنها أو عرضها للبيع والاستهلاك في ظلّ ارتفاع درجات الحرارة خلال هذه الفترة. أوصت الوزارة في هذا السياق، الأغذية من مؤسّسات ومحلّات معدّة للغرض واحترام شروط حفظ صحة الأغذية على المستوى المنزلي وأثناء تنظيم حفلات الزفاف وغيرها من المناسبات العائلية، للحدّ من التسمّمات الغذائية الجماعية ولمعاضدة مجهودات مصالح المراقبة الصحية وباقي الهياكل المتدخّلة في مراقبة الأغذية.
كما أكدت ضرورة اقتناء مواد غذائية تتوفر فيها شروط السلامة الصحية وتوفير أجهزة التبريد الضرورية والماء الصالح للشراب ومواد التنظيف والتطهير اللازمة ، داعية إلى حفظ المواد الغذائية في درجات حرارة مناسبة وعدم تركها لوقت طويل خارج أجهزة التبريد واحترام شروط حفظ الصحة الشخصية واعتماد السلوكيات السليمة من طرف متداولي المواد الغذائية. وأشارت وزارة الصحة أنه تمّ خلال السّداسي الأوّل من سنة 2018 تسجيل 17650 وضعية مخلّة بالشروط الصحية واقتراح غلق 567 محلاّ لا يحترم شروط حفظ الصحة، وإخضاع 17 ألف عينة من المواد الغذائية للتحاليل المخبرية للتثبت من مدى صلوحيتها للاستهلاك فضلا عن حجز وإتلاف 163 طنا من المنتوجات غير الصالحة للاستهلاك، وذلك من جملة 189 ألف زيارة تفقّد للمؤسسات والمحلات ذات الصبغة الغذائية قامت بها المصالح المختصّة الراجعة بالنظر لوزارة الصحة.​

 
أعلى