السيري آ | ميلان يعلن منافسة اليوفي على الاسكوديتو بقذيفة لوكاتيلي

faroukn91

Administrator
Staff member
مونتيلا يحتفل بمباراته الـ200 كمدرب في السيري آ بفوز أمام السيدة العجوز


View attachment 175

واصل ميلان بدايته الموفقة للموسم وبصم على فوز مهم جدًا على حساب ضيفه يوفنتوس بهدف نظيف في اللقاء الذي لُعب على أرضية ملعب سان سيرو لحساب الجولة التاسعة من الدوري الإيطالي، وهو فوز أكّد المرحلة الجيدة التي يمر بها الروسونيري والتراجع الكبير للسيدة العجوز.

الكلاسيكو الإيطالي على عادته كان بتطلعات جماهيرية كبيرة، لكن أطماع ميلان في الخروج بنتيجة إيجابية كانت أكثر من السنوات القليلة الماضية، خاصة وأن رجال مونتيلا بدؤوا الموسم بشكل يجعل أحلامهم بالحصول على مقعد في دوري أبطال أوروبا واقعية، فيما دخلت السيدة العجوز اللقاء وعينها على فوز تمحو بها الذكريات السيئة في سان سيرو قبل أسابيع أمام الإنتر.

بداية المباراة كانت متكافئة إلى حد بعيد، إذ أن أصحاب الأرض عملوا على الحد من خطورة خصمهم عبر إغلاق المنافذ، وهو ما جعل فرص ديبالا، بيانيتش وهيجواين قليلة جدًا، اللهم بعض التسديدات البعيدة التي لم تقلق راحة دونّاروما كثيرًا، فيما اعتمد ميلان على الهجمات الخاطفة عن طريق نينانج، سوسو وباكا.

وبعد مناورتين لليوفي، رد ميلان بتسديدة بخارج القدم عن طريق سوسو لم تتمكن من التغلب على بوفون الذي حولها لركلة ركنية، قبل أن تتحول المباراة لصراع محتدم في خط الوسط من أجل الكرة، وهو ما أدى إلى شح كبير في الفرص، اللهم بعض المناورات من طرف ديبالا الذي غادر أرضية الميدان متأثرًا بإصابته.

ومع وصول الدقيقة الـ36، ظن الجميع أن يوفنتوس تمكن من افتتاح التسجيل عن طريق ميراليم بيانيتش الذي نفذ كرة حرة مباشرة سكنت مرمى الروسونيري دون أن يلمسها بونوتشي رغم محاولته اللحاق بها، لكن وبعد عدة مشاورات، ارتأى حكم المباراة إلغاء الهدف بداعي تسلل على المدافع الإيطالي الذي شارك في اللعبة من وضعية تسلل دون أن يلمس الكرة.

إلغاء الحكم لهدف اليوفي لم يزد اللقاء سوى حدة، وهو ما أجبر الحكم على التدخل في أكثر من مناسبة لتهدئة الأوضاع، وهو ما جعل الفريقين يتوجهان نحو غرفة الملابس والتعادل السلبي يخيم على المباراة، رغم أن أصحاب الأرض بدوا أكثر اقتناعًا بما يقدمونه.

الشوط الثاني كان أكثر حيوية خاصة من طرف ميلان الذي بدا أكثر شجاعة وخلق فرصًا أكثر على مرمى بوفون، وهو ما خوله تسجيل هدف التقدم، لكن بعد أن قام بعمل كبير في خط الوسط، فيما قام اليوفي بمجموعة من المناورات عن طريق كوادرادو خاصة الذي أضاع مجموعة من الفرص.

وما إن وصلت الدقيقة الـ65 حتى تمكن أصحاب الأرض من افتتاح التسجيل عن طريق الموهوب الرائع لوكاتيلي الذي استغل تمريرة مميزة من سوسو في الجهة اليمنى ليطلق تسديدة رائعة بباطن القائم في الزاوية اليمنى لمرمى جيجي بوفون، فارتطمت الكرة بالجزء السفلي للعارضة ثم سكنت الشباك مشعلة الأفراح في سان سيرو.

الفريقان معًا تحركا هجوميًا عقب هدف لوكاتيلي، لكن دون خطورة كبيرة، حيث حاول ميلان تسجيل الهدف الثاني وإنهاء اللقاء عمليًا، فيما عمل كوادرادو وألفيش على بلوغ التعادل، لكن دون نجاح كبير أمام المرمى...أخطر فرص اليوفي كانت في الدقيقة الـ84 عن طريق كوادرادو الذي تحرك على يمين منطقة الجزاء ثم مرر كرة عرضية تمكن دوناروما من قطعها قبل الوصول لبيانيتش.

الدقائق الأخير لم تعرف سوى قذيفة من سامي خضيرة في اللحظات الأخيرة أخرجها دوناروما، وهو ما جعل المباراة تنتهي لصالح ميلان بهدف نظيف، وهو ما رفع رصيده لـ19 نقطة في المركز الثاني فيما جمد رصيد اليوفي في 21 نقطة بالمركز الأول.

ميلان يشعل القمة الايطالية بعد الاطاحة بالمتصدر يوفنتوس بهدف لوكاتيللي

أشعل ميلان صراع المنافسة على قمة الدوري الإيطالي لكرة القدم، عقب فوزه الثمين والمستحق 1 / صفر على ضيفه يوفنتوس اليوم السبت على ملعب سان سيرو في المرحلة التاسعة للمسابقة التي شهدت أيضا فوز سامبدوريا على ضيفه جنوه 2 / 1 .

ورفع ميلان، الذي حقق انتصاره الثالث على التوالي في المسابقة، والخامس خلال مبارياته الست الأخيرة، رصيده إلى 19 نقطة، ليرتقي إلى المركز الثاني مؤقتا، لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، بفارق نقطتين خلف يوفنتوس، الذي ظل محافظا على الصدارة.

View attachment 176

وتقمص اللاعب الشاب مانويل لوكاتيللي دور البطولة في المباراة بعدما سجل هدف ميلان الوحيد عبر قذيفة صاروخية رائعة في الدقيقة 65، ليقود فريقه لتحقيق فوزه الأول على يوفنتوس منذ أربعة أعوام تقريبا.

ويرجع آخر انتصار لميلان على يوفنتوس إلى 25 تشرين ثان/نوفمبر عام 2012، حينما فاز بالنتيجة ذاتها على نفس الملعب، قبل أن يتلقي الفريق اللومباردي تسعة هزائم متتالية من الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز) بمختلف البطولات كان آخرها في شهر أيار/مايو الماضي بنهائي بطولة كأس إيطاليا الموسم الماضي.
يذكر أن الحكم نيكولا ريتزولي، الذي أدار المباراة، قد ألغى هدفا ليوفنتوس في الشوط الأول سجله ميراليم بيانيتش في قرار مثير للجدل.
 
Top